Events /  Archive
Press Room
The effectiveness of the media in the light of regional and international changes
April 27, 2017
Faculté de l'information et de documentation

فعالية الإعلام على ضوء المتغّيرات الإقليمية والدولية

بيت المستقبل بالتعاون مع  كلية الإعلام في الجامعة اللبنانية

كلية الإعلام الفرع الثاني ، 27 نيسان/أبريل 2017، الساعة 10:30

في سياق تمدد الإعلام الاجتماعي وشبكاته والتحولات التي يعيشها المشهد الإعلامي والاتصال الدولي، وفي إطار البحث في تداعيات الثورة التقنية وانتشار وسائل التواصل الإجتماعي وتحولها إلى مصدر للأخبار والمعلومات يغني المتابعين عن ملاحقة وسائل الإعلام التقليدية، تمحور النقاش في مطلع القرن الحالي حول اختفاء ثقافة الإعلام المكتوب في مواجهة ثقافة الإعلام التكنولوجي وركزت معظم الدراسات التي تناولت الحالة الإعلامية الجديدة على القنوات الإعلامية الجديدة وأوعيتها، مغفلة أحياناً كثيرة الحديث عن التغير الذي طرأ أيضاً على المحتوى والمضمون كما على دور الصحافة بعامة.

اعتبر الكثيرون أن التكنولوجيا الحديثة ساهمت إلى حد كبير في تأمين حق الوصول إلى المعلومات وتأمين سرعة انتشارها، كما وفرت للمواطن فرصة للمشاركة في الحياة العامة وصناعة الرأي العام عبر تسليط الضوء على قضايا يتجاهلها الإعلام التقليدي بفعل ضغوطات سياسية ومالية. وظهرت مفاهيم جديدة أبرزها مفهوم "المواطن الصحافي"، بحيث اندمج المصدر والمتلقي وازداد الإنتاج المعلوماتي كما ازدادت رقعة انتشاره. في ظل هذا المشهد الجديد، تُطرح إشكاليات عدة لعلّ أهمها يتعلق بمصداقية هذا الإنتاج المعلوماتي وما إذا كان مكتمل الأركان ويتمتع بأشكال الخبر المعروفة لجهة قدرته على توفير إجابات دقيقة حول تساؤلات الخبر الأربع. المشكلة الأكبر تكمن في كون إشكالية مصداقية المعلومات ودقتها انسحبت على وسائل الإعلام التقليدية جراء انتشار ظاهرة بث الأخبار المغلوطة، حتى قال أحدهم أن وظيفة الإعلام اليوم باتت التقصي عن دقة الأخبار التي تتدفق بشكل "إعلاني" وليس إعلامي: عناوين تضج بها الأوعية الإعلامية المختلفة اختصرت بشاشة الهواتف الخلوية الذكية، تعلق في إذهان الناس دون أن تتيح لهم فرصة التبصر بصحتها أو التأكد من دقتها. أما حبة الكرز الحمراء التي تتوج كعكة المشاكل المتراكمة للحالة الإعلامية، فهي محرك الخبر. يخطئ المواطن إذا اعتبر أن التكنولوجيا الحديثة ملكاً له وحده. فهذا الفضاء الافتراضي متاح للجميع، وتستغله مؤسسات ومنظمات ودول واستخبارات لبث ما تريد من أخبار بشكل "تلكسي" تعلق دون إمكانية التحقق منها. ولعل ما يهدد أكثر في هذا المجال عرش السلطة الرابعة هو استغناء صناع القرار عنها إذ باتوا اليوم يتوجهون بشكل مباشر إلى المتلقي دون المرور عبر المصفاة الصحافية وصادروا دور الإعلام في تشكيل وتوجيه الرأي العام وقد لا نكون نبالغ إذا ما تحدثنا عن ظاهرة "السياسي الصحافي"!. وإذا كان الإعلام الاجتماعي قد سحب اليوم من تحت أقدام الصحافة التقليدية مهمة تأمين التواصل بين القمة والقاعدة في المجتمعات إضافة إلى مهمة مراقبة السلطة للمساهمة في صناعة الواقع وليس نقله فقط، يعيش الإعلام بجناحيه الرقمي والتقليدي أزمة مصداقية كبيرة تبعده عن دوره كمنظومة حامية للديمقراطية عمادها معايير وأخلاقيات مهنية صارمة.

برنامج الندوة

10:30 – 10:45 الافتتاح: كلمة بيت المستقبل والجامعة اللبنانية

مدير الجلسة: هاني صافي، مدير الفرع الثاني ، كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية

10:45 – 11:00   بيار غانم، إعلامي ومراسل قناة العربية في واشنطن

أزمة الإعلام في الديمقراطيات الغربية: أزمة إعلام أم أزمة نظام أم أزمة قيادة؟

-         الحالة الأميركية: حالة الإعلام الناقم في عهد ترامب

-         سقوط مقولة سيطرة الكيانات الاقتصادية الكبرى على وسائل الإعلام الأميركية

-         الحالة الأوروبية: كيف غطت الصحافة الأوروبية أزمة المهاجرين واللاجئين

11:00 – 11:15   أدمون صعب، إعلامي ونائب رئيس التحرير السابق، جريدة النهار

مصداقية الخبر:

-         ظاهرة بث المعلومات المغلوطة: خلل بنيوي في المنظومة الإعلامية أم عودة للفكر الشمولي؟ (الحالة الروسية مع البرلمان الاوروبي وعودة الإعلام الموجه).

- ظاهرة المواطن الصحافي: ديمقراطية أم فوضى؟

11:15 – 11:30 وليد شقير، إعلامي وكاتب في صحيفة الحياة

علاقة الإعلام بالسلطة:

-         دور وسائل الإعلام كوسيط بين السياسي والجمهور وظاهرة السياسي الصحافي

-         دور وسائل الإعلام في الرقابة على أداء صناع القرار

-         دور وسائل الإعلام في صناعة الواقع وتشكيل الرأي العام


11:30 – 12:30 نقاش



Agenda

Report


Videos


النهار
بيت المستقبل" يدشِّن اليوم مقرَّه الجديد في سرايا...
MDF
FROM OSLO TO ISIL TO IRAN: COMPETING AMERICAN POLICIES AND NARRATIVES IN THE MIDDLE...
Contact Us
Le Serail, Bickfaya
Lebanon

T/F.   +961 4 984331
M. +961 71778796
E. info@maisondufutur.org